الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

لك يادار


شعر اكرم الكاسح

قلت هذه القصيده في رثاء جدي محمد سليمان الكاسح الدرسي وجدتي وعمتي رحمهم الله جميعاً وأسكنهم فسيح جناته
لك يادار شالني خطاوي
ننظر فيك ولقيتك فنا
وين ايام بوشنه وكساوي
عربيات من لون السما
بونزرات وشنابن ملاوي
اللي بالخير مشهور النبا
سيد الطوق في جوف الخلاوي
الكل ابدان مافيهن اعيا
يذبح كان جاه الضيف لاوي
ايجود بكل ماربي عطا
عالي الشان ماهو مالهواوي
هو والشمس فالعالي سوا
دفين اليوم ندعو له دعاوي
بين الحود ضماته الوطا
اوين ايام حني والزهاوي
هلي حنها كيف الدوا
اوقات الليل تحكيهن حكاوي
عن لحوال في ماضي مضا
ماتعرفش تعويج اللغاوي
ولها قلب مايومن قسا
دفينه حذاه اوحزنّا متقاوي
اودمع العين كي لسيول جا
او وين اللي افدوتها قساوي
عمتن لي شوفتها زها
حذا تنور دخانه رقاوي
على القنان لعويّل جرا
اللي بالصبر في اوجوه البلاوي
حملت عيشة الدنيا الفنا
جنها امراض واوجاعن مقاوي
حيط الدار فرقاها بكا
كبار الحوش شالنهم مناوي
لنا الله يحسن فالعزا
فراق احباب ياسيب فجاوي
جروح ارياف مامنهن شفا
احذاك يادار نا والجوف خاوي
رزقك وين فاوقات الضحا
خساره فيك ظلم ضي ضاوي
وملحباب تميتي خلا
اوجوك اصحاب برمو فالجلاوي
دفعو فيك باعوك الضنا
ذكريات جبدنهن دواوي
من بوخال هوه اللي بدا
نرد القول كي طرقاع داوي
ارثا مسموع لبعاد الجبا
ونا فالشعر ماني اللي سطاوي
لكن راه ماكيفي بكا
ولاني قلت في شعري فتاوي
قولي يلف كله عالبكا
ونختم قولتي له بالدعاوي
ان شاء الله مايشوف يوم شقا

الله يرحمهم ويسامحهم ويجعل مثواهم الجنه

ليست هناك تعليقات: